أردن الإخبارية – Jordan News » محليات » (باص عمان).. تحدي دقة المواعيد وأزمات الطرق

(باص عمان).. تحدي دقة المواعيد وأزمات الطرق

أضيف بتاريخ: 6 يوليو 2019 11:12 ص

أردن – رغم ان تجربة «باص عمان» لاتزال في بدايتها الا ان معظم المواطنين الذين استخدموا الباص أشادوا بالتجربة وأكدوا بانها إنجاز راقٍ وحضاري لخدمة المواطنين.

وكانت امانة عمان قد اطلقت مؤخرا باص عمان في خطوة لتحسين الواقع المروري في المدينة باعتباره مشروعا مميزا ومختلفا عن واقع الباصات الموجودة حاليا في عمان.

ووجد المواطنون بهذه الباصات خدمة مميزة ونقلة نوعية في خدمة النقل المقدمة للمواطن، الا انهم في نفس الوقت

أبدوا عدة ملاحظات ومطالبات للارتقاء بهذه الخدمة والمحافظة على تميزها.

وطالب المواطنون بايجاد مواقف كافية للباص ووضع شاشات داخل الباص وفي المواقف تبين مواعيد الوصول اضافة الى تفعيل أزرار التوقف الموجودة داخل الباصات وتظليل الشبابيك لتخفيف حدة الشمس.

ويترقب المواطنون بشكل أساسي التزام هذه الباصات بمواعيد التوقف والوصول وهي الأهم بالنسبة لهم ليتمكنوا من الوصول الى أماكن عملهم دون تأخير خصوصا وان هذه الباصات ليس لديها مسارب خاصة وستواجه نفس الأزمات بالشوارع.

الشركة المنفذة للمشروع أكدت التزامها بالانتهاء من شاشات العرض منتصف الشهر الجاري لتوضيح أوقات الباص والمسارات اضافة الى اطلاقها التطبيق الخاص بباص عمان والذي سيتمكن المواطن من خلاله تتبع مسار الباص ومعرفة كل جديد يتعلق بهذه الخدمة.

ولعل التحدي الأكبر في هذا المشروع الريادي هو الحفاظ على النقلة النوعية التي أعلنت عنها الشركة المشغلة للباص من حيث نظام التتبع الالكتروني لحركتها ومواعيد الانطلاق والوصول ومحطات التوقف وامكانية استخدامها من ذوي الاحتياجات الخاصة وخدمة الانترنت المجانية. واكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في تصريحات صحفية لدى إطلاق الباص الاسبوع الماضي ان هذا المشروع الريادي يشكل خطوة مهمة في تقديم خدمات النقل العام بكفاءة للمواطنين، لافتا الى ان الحكومة ستعمل على تعميم هذه المبادرة في المحافظات للارتقاء بهذا القطاع وتحقيق نقلة نوعية للأمام.

واكد ان مشروع «باص عمان» يشكل خطوة اولى حقيقية على ارض الواقع كون المشروع يعمل بطريقة مختلفة تمكن المواطنين من برمجة اوقات تنقلهم للوصول الى اعمالهم والى اي جهة يقصدونها.

واشار الرزاز الى ان الكاميرات التي تم تزويد الحافلات بها ستضمن حقوق الركاب برحلة آمنة بشكل كامل. وانطلقت الاحد الماضي اولى رحلات «باص عمان» الذي اعلنت الامانة مؤخرا عن بدء تشغيل المرحلة الاولى منه والتي تشمل 135 حافلة نقل تغطي 55 وجهة عبر 23 مساراً.

أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة اكد في مؤتمر صحفي عقده مؤخرا للحديث حول باص عمان بأنه ليس بديلا للباصات الموجودة وانما هو اضافة نوعية لخطوط جديدة سوف يشملها الباص.

وبينت الامانة ان المرحلة الأولى ستغطي (11 منطقة تابعة للأمانة من أصل 22) هي ( المدينة، العبدلي، بسمان، طارق، أبو نصير، شفا بدران، صويلح، الجبيهة، تلاع العلي، النصر، ماركا ) من خلال (135 حافلة 52 منها كبيرة بسعة 59 راكبا و83 حافلة متوسطة بسعة 42 راكبا ).

وسيعمل باص عمّان بإمكانات حديثة من حيث طريقة الدفع التي ستكون إلكترونية بالاعتماد على بطاقات الدفع القابلة لإعادة الشحن والتي يمكن الحصول عليها من نقاط البيع المنتشرة، كما يتم إعادة شحنها بسهولة وبسرعة من نقاط مختلفة أيضاً.

وأعلنت الامانة انه تحفيزاً للمواطنين ستكون الخدمة خلال الشهر الأول من خلال شراء بطاقة بقيمة دينارين يتوفر فيها رصيد بقيمة دينار واحد، بحيث ستكون كلفة الرحلة قرش واحد فقط ليتسنّى للمواطنين شراء البطاقات والتحضير لشحنها والإعتياد عليها، مع العلم بأنه لن يتم استخدام النقد المباشر على الباص نهائياً.

وستحوي مواقف الباصات الجديدة شاشات إلكترونية لعرض التوقيت والمسارات سيتم تجهيزها بشكل كامل خلال شهر آب الجاري مع الاعتماد على وسائل اتصال حديثة سيتم إطلاقها قريباً مثل تطبيق الهواتف الذكية والموقع الالكتروني لتسهيل الاطلاع على مخططات الرحلات والمواعيد.

وبلغت كلفة شراء و تجهيز الحافلات (135 حافلة) 18 مليون دينار شاملة جميع الانظمة المتطورة التي تم تزويد الحافلات بها وتقوم الأمانة ووفقاً لتعليمات صندوق دعم الركاب بتقديم الدعم اللازم والممثّل بتغطية فروقات الكلفة التشغيلية دعماً للمواطن. ويتسم باص عمان بالانتظام والتتابع وسيغطي المحطات الرئيسية للعاصمة عمّان (وسط البلد، شرق وشمال عمّان حالياً )، وسيتم التشغيل بمعدل 16 ساعة يومياً تبدأ من السادسة صباحاً لغاية العاشرة ليلاً مع توفير نسبة تشغيل أيام الجمع والعطل الرسمية، فيما كل موقف سيمر عليه الباص من 30-50 مرة يومياً.

ويمكن شحن البطاقة في عدة مناطق شحن في المحطات الرئيسية مثل مجمع المحطة/مجمع الشمال/الجامعة الاردنية/دوار صويلح والجامعة الاسلامية وأماكن أخرى سيتم إضافتها.

وتسعى الامانة الى تشغيل 151 حافلة جديدة ضمن المرحلة الثانية ليصبح المجموع 286 بحيث تبدأ العمل بنهاية العام 2020 بحد أقصى لتغطية 34 مساراً جديداً.

تعليقات القراء