أردن الإخبارية – Jordan News » محليات » 12 % من أرباب الأسر في الأردن إناث

12 % من أرباب الأسر في الأردن إناث

أضيف بتاريخ: 14 أبريل 2019 10:30 ص

أردن – أظهرت نتائج مسح السكان والصحة الأسرية، أن 12% من أرباب الأسر هن إناث، مبينة أن الأسر الأردنية تتكون في المتوسط من 4 الى 7 افراد.

وفيما يتعلق بخصائص المسكن وأفراد الأسرة يوجد لدى 98% من الأسر ﻓﻲ اﻷردن مصدر محسن لمياه اﻟﺷرب، فيما أفادت نتائج المسح أن 98% من الأسر يستخدمون ﻣرافق صحية (دورات مياه) ﻣﺣﺳﻧﺔ.

وحول تدخين التبغ داخل المنزل، فقد بينت نتائج المسح، الذي أجرته دائرة الإحصاءات العامة، أن 60% ﻣن اﻷﺳر يقوم فرد فيها بالتدخين داﺧل المنزل بشكل يوﻣﻲ، و4٪ ﻣن اﻷﺳر يقوم فرد فيها بالتدخين داخل المنزل بشكل أﺳﺑوﻋﻲ.

وبينت نتائج المسح أنه يتم تسجيل 98 % من ولادات أطفال دون الخامسة من العمر لدى الأحوال المدنية، وهذا يعني أن 89٪ منهم لديه شهادة ميلاد و 9% تم تسجيل ولادتهم ولكن ليس لديهم شهادة ميلاد.

وتلتحق 96% من الإناث اللاتي أعمارهن 6–15 سنة بالمرحلة الأساسية، مقارنة بنسبة 95% بين الذكور، فيما ينخفض معدل الالتحاق الصافي في المرحلة الثانوية: 75٪ بين الإناث و 67٪ بين الذكور ممن أعمارهم 16-17 سنة وملتحقين بالمرحلة الثانوية.

وبخصوص رفاه الأسرة، فقد جمع المسح معلومات حول الموجودات المنزلية ووسائل النقل، حيث أظهرت النتائج أن 99٪ من الأسر لديها جهاز تلفزيون، 98٪ منها لديها هاتف محمول وثلاجة وساتلايت، ولدى 97٪ منها غسالة ملابس.

كما أن أكثر من النصف (58٪) من الأسر لديها سيارة أو شاحنة مع عدم وجود فارق تقريبا بسبب مكان الإقامة. ومع ذلك، فمن المرجح أن يكون لدى الأسر في المناطق الحضرية حاسوب (44٪)، ومجمدة (27٪)، ومكيف هواء (41٪)، وبطاقة ائتمان (16٪) مقارنة بالأسر الريفية (30٪، 19٪، 23 ٪، 9٪ على التوالي).

وحول مؤشر الرفاه، أفادت نتائج المسح أنه يتم تسجيل علامات للأسر بناء على عدد وأنواع السلع الاستهلاكية التي يمتلكونها، والتي تتراوح من التلفزيون إلى الدراجة الهوائية أو السيارة، وخصائص المسكن مثل مصدر مياه الشرب ومرافق المراحيض ومواد الأرضيات ويتم اشتقاق هذه العلامات باستخدام تحليل المكون الأساسي.

يتم تجميع خميسات الرفاه الوطنية باعطاء الدرجة الخاصة بالأسرة لكل فرد معتاد من أفراد الأسرة (أسلوب العد النظري)، ومن ثم ترتيب كل فرد من أفراد الأسرة بناء على درجته، ثم تقسيم التوزيع إلى خمس فئات متساوية، كل منها يتكون من 20٪ من السكان.

ووفق المسح، يقع 44% من سكان المناطق الحضرية في الخميسين الأعلى للرفاه، مقارنة مع 9% فقط من سكان الريف.

كما يتفاوت الرفاه حسب الأقليم، حيث يوجد في أقليم الشمال نسبة أعلى من السكان في الخُميس الأدنى (29٪) مقارنة مع أقليم الوسط (15٪) وأقليم الجنوب(23%).

وأشارت النتائج إلى أنه يوجد تفاوت كبير في توزيع سكان المحافظات حسب الرفاه، ففي حين أن أكثر من نصف أفراد الأسرة في العاصمة (59٪) يقعون إما في الخميس الرابع أو الأعلى، فان أكثر من نصف السكان في مادبا (61٪)، والمفرق (75٪)، وجرش (59٪)، وعجلون (55٪) والطفيلة (57٪)، ومعان (60 ٪) يقعون في الخُميسين الأدنى.

إضافة إلى ذلك، فإنّ(66%) من الأسر التي يكون رب الأسرة فيها من الجنسية السورية تقع في الخميس الأدنى.

وحول معدل الإنجاب الكلي أفادت النتائج أن معدل الانجاب الكلي الحالي في الأردن يبلغ (2.7%) طفل لكل امرأة (2.7) طفل في المناطق الحضرية و 3.1 في المناطق الريفية) ويرتفع معدل الانجاب كثيرا في الفئة العمرية 25- 29 سنة.

وأشارت النتائج إلى اﻧﺨﻔﺾ ﻣﻌﺪل الانجاب الكلي ﻣﻦ 3.5 إﻟﻰ 2.7 ﻃﻔﻞ ﺑﻴﻦ مسحي اﻟسكان والصحة الأسرية في عام 2012 و2017-2018.

وحدثت حوالي ثلث (29 ٪) الولادات غير الأولى خلال 24 شهرا بعد الولادة السابقة، و 16 ٪ خلال أقل من 18 شهرا بعد الولادة السابقة.

فيما بلغ وسيط العمر عند الولادة الاولى هو 24.6 سنة بين السيدات اللاتي أعمارهن 25-49 سنة، في حين بدأت 5% من السيدات اللاتي أعمارهن 15–19 سنة بالحمل.

تعليقات القراء