أردن الإخبارية – Jordan News » مقالات مختارة » الملك إلى واشنطن

الملك إلى واشنطن

أضيف بتاريخ: 10 مارس 2019 11:25 ص

أردن – تواجد الملك الحالي في واشنطن مهم جدا، فدلالات التوقيت تعطي الزيارة خصوصية عالية واهمية قصوى، كما ان مهمة الملك هناك تبدو ثقيلة ومزدوجة.
من جهة يريد الملك اعادة انتاج التواصل مع الكونغرس الجديد، فهناك نخب جديدة تدير الدولة العميقة، ولابد من معرفة اتجاهاتها وتأكيد العلاقة معها.
علينا ان نتذكر ان المساعدات الاميركية لا يمكن ان تمر دون موافقة الكونغرس «المؤسسة التشريعية»، وجدير بالانتباه انه تكاد تكون واشنطن هي العاصمة الوحيدة التي تقدم لنا مساعدات مالية صريحة في هذه الاثناء.
مهمة الملك، لا تبدو معقدة، فرغم تقلبات السياسة الاميركية، وعمق الشقوق بين مؤسسات القرار هناك، الا ان حماية المصالح الاردنية، كان ولا زال، متاحا بسبب ادراك الجميع اهمية ودور الاردن.
سيحافظ الاردن على قدر جيد من المساعدات المالية التي تقدمها الولايات المتحدة، وسنقنعهم باستمرارية ذلك، فعلاقاتنا التاريخية كانت ولا زالت لا تتأثر كثيرا بمن يحكم البيت الابيض.
المهمة الاهم للملك، تكمن في الاقتراب، واستكشاف ما يخطط له الاميركان بشأن القضية الفلسطينية، وما الذي توصلوا له في خطتهم المزمع اعلانها قريبا.
نعم المهمة استكشافية اكثر منها تأثيرية، ولعل تحذيرات يهمس بها الملك الى اطراف الادارة الاميركية ومؤسسات صنع القرار، يكون لها تأثير في وقف اندفاعة مجنونة قد تفجر المنطقة.
الزيارة مهمة، توقيتا ومضمونا، فهناك اشياء تطبخ، ومن الحكمة ان لم نستطع التأثير فيه، ان نكون على علم بها حتى لا تصيبنا الدهشة والمفاجأة والارتباك.
البلد تتعرض لضغوط كبيرة، داخلية وخارجية، من الحلفاء والخصوم على السواء، واي زيارة او محاولة تبدو جيدة في فهم ما يحاك، وبدرجة اقل من اجل التخفيف من الضغوط.
بالمحصلة، كلنا قلقون من خبايا الايام القادمة، ولا نعرف كيف ستتدحرج المعطيات، وللاسف لا خطة واضحة لدينا، ولعل وجود ثوابت محددة قد يساعد بالعبور من نفق المنطقة المظلم.

بقلم :

تعليقات القراء