أردن الإخبارية – Jordan News » الإقتصاد » من هي الدول الأكثر استيراداً للأسلحة؟

من هي الدول الأكثر استيراداً للأسلحة؟

أضيف بتاريخ: 12 مارس 2018 12:54 م

أردن – أظهرت معطيات دراسة حديثة صدرت، اليوم الإثنين، أن الهند جاءت كأكبر مستورد للأسلحة في العالم خلال العقد الماضي، تبعتها المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية.

وقال التقرير الصادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، ونقله صحيفة الغارديان البريطانية، أن السعودية عزّزت مكانتها كثاني أكبر ثاني مستورد في العالم، بعد الهند، وتليها مصر والإمارات.

وأشار إلى أن نحو نصف صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة، على مدى السنوات الخمس الماضية، ذهبت إلى الشرق الأوسط المنكوب بالحروب.

وأضاف أن النقل العالمي لأنظمة الأسلحة الرئيسية بين أعوام 2013 و2017 ارتفع بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالسنوات الخمس التي سبقتها، في استمرار لاتجاه تصاعدي بدأ قبل عقدين.

وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة التي تعدّ أكبر مصدّر للسلاح في العالم، زادت مبيعاتها بين تلك الفترتين بنسبة 25 بالمائة.

ولفت إلى أنها قدَّمت أسلحة إلى نحو 98 بلداً حول العالم، تُمثِّل أكثر من ثلث الصادرات العالمية.

وحسب التقرير، مثّلت واردات الشرق الأوسط، المنطقة التي كانت معظم دولها منخرطة في صراعات على مدار السنوات الخمس الماضية، 32 بالمائة من واردات الأسلحة العالمية.

** السعودية، مصر، الإمارات

وتضاعفت واردات الأسلحة إلى الشرق الأوسط على مدى السنوات العشر الماضية، حيث كانت الولايات المتحدة، وبريطانيا الموردّان الرئيسيان للأسلحة إلى المنطقة، فيما كانت السعودية ومصر والإمارات المستوردين الأساسيين.

وصدَّرت بريطانيا نصف صادراتها من الأسلحة تقريباً إلى السعودية، التي زادت وارداتها بدورها بنسبة 225 بالمائة.

ولفت التقرير أن السعودية تستخدم أسلحتها المتسوردة في عمليات قتالية واسعة النطاق، لا سيّما في اليمن.

وقال بيتر ويزمان، الباحث الكبير ببرنامج الإنفاق العسكري والأسلحة التابع لمعهد ستوكهولم: “أدى انتشار الصراع العنيف في الشرق الأوسط، والمخاوف بشأن حقوق الإنسان، إلى نقاش سياسي في أوروبا الغربية وأميركا الشمالية حول تقييد مبيعات الأسلحة”.

وأضاف: “لكن لا تزال الولايات المتحدة والبلدان الأوروبية هما المصدرين الرئيسيين للأسلحة إلى المنطقة، وقدَّما أكثر من 98 بالمائة من الأسلحة التي استوردتها السعودية”.

** إيران

ووفق التقرير الدولي، لم تدخل منافسة السعودية الإقليمية، إيران، التي تدعم النظام السوري، حتى ضمن قائمة أكبر 40 مستورداً، ولم تستورد إلا 1 بالمائة فقط من واردات الأسلحة إلى المنطقة.

ولا تنفق إيران، التي تخضع لحظر أسلحة دولي، سوى جزء مما ينفقه جيرانها العرب على الأسلحة، وتعتمد بدلاً من ذلك على وكلائها والقوة الناعمة لدفع سياساتها، حسب التقرير.

** “إسرائيل”

ذكر التقرير أن واردات “إسرائيل” من الأسلحة ارتفعت بنسبة 125 بالمائة، وحصلت على أسلحتها بالأساس من الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا.

** الهند

وأظهر التقرير أن الهند جاءت كأكبر مستورد للأسلحة في العالم خلال العقد الماضي، تبعتها المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية.

وأفاد أن الهند استوردت 12 بالمائة من إجمالي الأسلحة المصدرة حول العالم خلال العقد الماضي (2008 – 2017).

التقرير أشار إلى أن 62 بالمائة من واردات الأسلحة الهندية خلال الفترة من (2013 – 2017)، كانت روسية الصنع؛ بينما صعدت ورادات الأسلحة الأمريكية للهند بنسبة 557 بالمائة خلال ذات الفترة.

تعليقات القراء