أردن الإخبارية – Jordan News » مقالات مختارة » سنعطيكم خبزنا..

سنعطيكم خبزنا..

أضيف بتاريخ: 10 يناير 2017 12:25 ص

ما طرحته الحكومة أول أمس أمام اللجنة المالية لمجلس النواب “ليس حزمة قرارات اقتصادية “وحسب ، و إنما هو حزام اقتصادي ناسف ..يستهدف لقمة المواطن،وسكّان خط الفقر ،والآمنين تحت سقف “الزينكو” و الطبقة التي كانت وسطى قبل عقدين من الزمان والآن هي في قاع العوز والضيق والضنك..
..سبعة قروش إضافية فوق أرباحكم ، وفوق الضريبة التي ندفعها لأرباحكم، سبعة قروش ، لا تفرّق بين من يملك “كركوعة” ومن يملك “لاند كرورز” ، لا تفرق بين جيب مواطن وجيب آخر فكلها تصب في جهّنم المديونية التي تقول هل من مزيد؟.. 16% ضريبة على أكثر من مئتي سلعة..!! وجرّة الغاز على قائمة انتظار الرفع حيث سترتقي تلقائياً فور انقضاء موسم الشتاء ..
ماذا أبقيتم لنا حتى ندافع لأجله؟؟ ماذا تركتم لنا من وطن قد تورّم بالديون..والأمراض والفساد والنفاق والمحاباة؟..ماذا تركتم للفقير حتى يردع نفسه الأمارة في السوء ..الا يتطرّف وألا يسرق وألا يرتشي وألا يتسول..وألا يضحّي بعرضه كي يعيش..الفقر ضرب كل شيء في البلد..الرشوة بازدياد فهي تتكاثر من دائرة الى دائرة وتنتقل من موظف الى موظف..وجاهل ومغيّب من ينكرها..ونحن نعرف أن الرشوة إذا ما امتدّت تستسهل بيع الوطن كما تستسهل وضع “الختم” على المعاملة..والرشوة تفتح كل شيء ، تفتح باب المسؤول وتفتح باب الطائرة ايضا..فحذار مما تفعلوه في الناس..
اعرف أن هذا المقال لن يجاز نشره..لذا سأتحدث بسقفي الذي يرضي الله أولاً وضميري الوطني..هناك عجز يقدر بنصف مليار..نتفّهم ذلك !! فنحن لا نكتب إنشاء أو مقالات شعبية ،نحن نكتب بحبر الوجع،بأنين الضيق الشعبي ..كلنا نعرف أن الدولة تمر بأزمة اقتصادية..لكن المواطن ليس أول الحلول..اجعلوا المواطن آخر الحلول..ابدؤوا بأنفسكم انتم..خفضوا رواتب الوزراء ومخصصاتهم..خفضوا رواتب النواب ومخصصاتهم..خفضوا رواتب الأعيان ومخصصاتهم (كيف ترضون ان يمر وطنكم بأزمة ولا تضحّون لأجله ببعض الرفاهية؟؟) …أفصحوا عن موازنة الديوان ورئاسة الوزراء وخفضّوا النفقات فيهما وانصحوا أصحاب القرار ورموز البلد أن يبدؤوا التقشف بأنفسهم وأسرهم وعائلتهم الممتدة لتتبعهم باقي الرعية ، ابدؤوا من رأس الهرم إلى قاعة..لا تستقووا على من يبكون خوفاً على وطنهم آناء الليل وأطراف النهار ، ويرتجفون خوفاً على وطنهم آناء الليل وأطراف النهار ، لا تبدؤوا بسياج الوطن حتى لا تستباح غرفه الداخلية ..الناس “شعب وجيش” هم سياج الوطن..إيّاكم أن تعتقدوا أن نعمة الأمن والأمان من نتاج أيديكم أنتم أو بسبب قوّتكم انتم …إنها من نتاج الناس ووعي الناس وحب الناس لبلدهم لا أكثر..
مرة أخرى هناك مئات الملايين من الدنانير الضائعة على “لهّايات” أولاد الذوات المسمى الهيئات المستقلة، حلّوها وادمجوها بوزارات الاختصاص..هناك مئات الملايين الموقوفة في أدراج مكافحة الفساد أخرجوها من مخابئها وزجّوهم في السجن أو يدفعوا للخزينة ما سرقوه …بقاء الوطن صامداً أهم مليون مرة من غضب المتنفّذين والمقرّبين من “الضغط العالي”.. هناك مئات الملايين التي أوصى بها ديوان المحاسبة في السنتين الأخيرتين لماذا لا يتم استرجاعها؟..سجنهم أولى من مصادرة لقمة الفقير وأحلام الأجيال القادمة..ثالثا: لماذا لما لا تفرض ضريبة خاصة على دخول واستثمارات المسؤولين السابقين والحاليين الذين استفادوا بشكل أو بآخر من وجودهم في السلطة؟؟؟…لماذا لا يدفع هؤلاء ضريبة دخل كباقي المواطنين..اذهب يا رئيس الوزراء إلى الموظفين العاديين والمقدرين الشرفاء في ضريبة الدخل واسألهم عن هؤلاء من زملائك وسابقيك وحيتان البلد كم منهم يدفع ضريبة او يفصح عن دخله الحقيقي سنوياً؟؟..جلّهم يتهرّب ويراوغ وبمعرفه رسمية..
افعل كل هذا..ثم الجأ إلى جيب المواطن البسيط ،إلى الحرّاث وعامل الباطون ،والدركي ،وشرطي المرور، وحارس المنشأة وموظف الحكومة الذي لا يعرف كلّ منهم كيف يتدبّر قوت يومه..عندما يرون عدلك في الجباية سيعطونك خبزهم وينامون جياعاً فداء للوطن..
يا رئيس الوزراء..اعدل في القرار ،حتى يعتدل الوطن..لا تستسهل تدبير “خيبات” السياسات على ظهر المواطن وحده فهو لم يكن جزءاً منها حتى تطالبه بالحل.
.يا رئيس الوزراء لا تحيي جاهلية قد وأدها نبيّك محمد..لا تحيي الجاهلية فتهلكنا وتهلك وطننا فقد قال الرسول الكريم: (إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد)…من يحبّ وطنه ويخاف عليه يجب الا يغضب من كلامي هذا..المصارحة والنصيحة أطهر للقلوب ألف مرة من حقد يتنامى وغل ينتفخ.. يا رئيس الوزراء خلاصة الكلام الكثير: ابدأ بهم ونحن نتبع..
للأسف أعرف انك لن تستطيع!!
ببساطة …لأنهم لن يدعوك “تستطيع”!!

تعليقات القراء